[مقالات الزوار] هل سنعبد العجل بعد أن نصرنا الله على فرعون مصر ؟!

م / أكرم صبري

لقد نجّى الله تعالى بني إسرائيل من عذاب فرعون بعد أن كان يسومهم سوء العذاب ، يقتّل أبناءهم ويستحي نساءهم ، وفي ذلك بلاءٌ عظيم ، فنجّى الله تعالى بني إسرائيل من فرعون ونجاهم من هذا الطاغية بما صبروا .
فلمّا نجّاهم الله تعالى وأغرق فرعون وأغدق الله تعالى عليهم من الخير والطيبات وأنزل عليهم المن والسلوى ؛ ماذا كان رد فعلهم ؟

جحدوا نِعَم الله عليهم ، واتخذوا العجل إلهًا من دون الله ، ثم بدّلوا كلام الله تعالى الذي أنزل عليهم ، ولم يعملوا بالكتاب والفرقان الذي نزل على نبيهم موسى – عليه السلام – ، وآمنوا ببعض وكفروا ببعض .

والآن إخوتي المصريون ، ماذا بعد أن رأيتم جانبًا من سيرة بني إسرائيل التي تُذكرنا بما نحن فيه اليوم ، فقد نجّانا الله تعالى من ظلم فرعون مصر الظالم بعد أن صبرنا وابتلينا ودفعنا من دمائنا أكثر من ثلاثمائة مصري – نحسبهم شهداء عند الله وهو حسيبهم – غير العذاب والذل والفقر ، ثم ألهمنا الله تعالى هذا الأمر بفضله بعد ثورة إخوتنا في تونس ، فانتفضنا مثلهم حتى نجانا الله وأهلك الطاغية .
والآن ماهو موقفنا وماذا سنفعل ؟؟

هل سنعبد العجل مثل بني إسرائيل ؟!!

هل سنعبد الليبرالية والديمقراطية وننكر فضل الله علينا ؟؟

تذكروا عندما كنا في قلب الثورة وكنا نلهج بالدعاء والتكبير ، وقد تخلى الكل عنا إلا الله ، أثم بعد أن انتصرنا ننكر الجميل لله ونقول “مصر فوق الجميع” ؛ وقد قال تعالى {هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} ؟!!

مصر بلدنا ووطننا الذي نحبه ، ولكن لا يصل الأمر إلى هذا الخلل في الاعتقاد في أن نجعل حب الوطن مكان دين الله !

يا إخوتي في مصر تذكروا قول الشيخ كشك – رحمه الله – حينما قال قبل سنوات: “جرّبنا روسيا مرة ؛ وجربنا أمريكا مرة ، إذن جربوا الله مرة” !

أجل .. ماذا جنينا من حلف أمريكي استمر ثلاثون سنةً غير الفقر والذل ؟

لماذا لا نجرب وعد الله تعالى حيث قال :

{فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا *  يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا * مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا * وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا}

وقال تعالى {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنْ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} .

أما دعاوى البعض بأنه لو أقمنا الدين في مصر ستقوم علينا قائمة الغرب ، تعالوا لنرى كيف رد القرآن الكريم على هذا الكلام حيث قال :
{وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَماً آمِناً يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقاً مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ * وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ} .

هم لا ينكرون أنه الحق ؛ ولكنهم يخافون أن يتخطفهم الناس ، وهم ينسون الله ؛ وينسون أنه وحده الحافظ ؛ وأنه وحده الحامي ؛ وأن قوى الأرض كلها لا تملك أن تتخطفهم وهم في حمى الله ؛ وأن قوى الأرض كلها لا تملك أن تنصرهم إذا خذلهم الله ، ذلك أن الإيمان لم يخالط قلوبهم ، ولو خالطها لتبدلت نظرتهم للقوى ؛ ولاختلف تقديرهم للأمور ؛ ولعلموا أن الأمن لا يكون إلا في جوار الله ؛ وأن الخوف لا يكون إلا في البعد عن هداه ، وأن هذا الهدى موصول بالقوة ؛ موصول بالعزة ، وأن هذا ليس وهمًا وليس قولاً يقال لطمأنة القلوب ، ألم يمدنا الله بنهر النيل والثروات المعدنية والبحار والأراضي الخصبة والأيدي العاملة ؟

سنظل مرة أخرى نبحث شرقًا وغربًا وشمالاً وجنوبًا عن أسباب دنيوية لا تقدم ولا تؤخر إلا أن يشاء الله ، فهذا يقول “حكومة برلمانية” وهذا “حكومة إنقاذ وطني” وآخر “حكومة مدنية” وكل هذه الحلول بدون شرع الله ستعود بنا حيث بدأنا ، فالحل لكل مشاكلنا في كتاب الله الذي بين أيدينا وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
يا إخوتي ..

فستذكرون ما أقول لكم ، وأفوض أمري إلى الله .
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِنْ رَبِّكُمْ فَآمِنُوا خَيْرًا لَكُمْ وَإِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا}

الإعلانات

3 تعليقات

  1. عزيزى هذا كلام حق ولايستطيع احد ان ينكره في كل الاديان السماويه التي نؤمن بها جميعا ولكن أود ان تشرح لي أخى العزيز ماهي السنه النبويه المطهره الذى ذكرها الله عز وجل في كتابه العزيز التي ليس عندي شك في كثير منها ولكن ايضا عندي شك في بعض الروايات التى ارى انها تهدم النص القرأنى الذي اؤمن به وأنه الكتاب المقدس الوحيد المنزل من عند الله وأنه لايأتيه الباطل بنصه الذى نعتز به جميعاوبرسوله العظيم سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وأريد من أي مسلم يقدر ان يقدم لي مجموعة الأحاديث الشريفه والمنتقاه من مجموع الروايات التى بين أيدينا من البخاري ومسلم والكافي وغيره وعموما أنا أزهري فأرجوا مساعدتي في ذلك وجزاه الله خيرا حتى لايضيع غيري

    رد


    • أخي الكريم أحمد
      كتب السنة الصحيحة موجودة ومعروفة
      أصحها كما ذكرت أنت صحيحي “البخاري” و”مسلم” الذي اتفقت الأمة على صحتهما
      وليس فيهما ما يهدم النص القرآني كما تقول
      ثم تستطيع بعدهما أن تجد باقي كتب السنة التي من أشهرها “أبو داود” و”الترمذي” و”النَسائي” و”ابن ماجة” وكذلك “مسند الإمام أحمد” و”مسند الدارمي” و”موطأ الإمام مالك” وغيرها
      وهي كتب تحوي أحاديث صحيحة ؛ وأخرى ضعيفة وضعها هؤلاء الأئمة بأسانيدها ليحذروا الأمة منها ومن الأخذ بها
      وباجتهاد العلماء ؛ تم تنقية هذه الكتب وتنقيحها ، وألفوا كتبًا تحوي الصحيح منها في كتب مستقلة والضعيف في كتب أخرى
      ولعل من أشهرها كتب الإمام الألباني – رحمه الله – مثل “سلسلة الأحاديث الصحيحة” و”سلسلة الأحاديث الضعيفة” و”صحيح الجامع” و”ضعيف الجامع” و”صحيح الترغيب والترهيب” و”ضعيف الترهيب والترغيب” و”صحيح وضعيف ابن ماجة” و”صحيح وضعيف أبو داود” … إلخ
      وتستطيع أن تجدها جميعًا مطبوعة أو تستطيع البحث عنها على الإنترنت
      واعلم أن الله سبحانه وعد بحفظ دينه من الضياع ، فقال: (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) ومن الذكر السنة أيضًا وليس القرآن فقط ، لأنه لا يمكن فهم الدين من القرآن فقط ، فالسنة موضحة ومبينة ومقيدة ومفسرة للقرآن ، فحفظها الله كما حفظ كتابه عن طريق علماء أفذاذ وضعوا قواعد صارمة لقبول الأحاديث والتحقق منها حتى أن الواحد منهم كان يسافر الشهور الطويلة ليسمع حديثًا واحدًا أو ليتحقق من صحته !
      وفقك الله

  2. Posted by عمرو ابوالسعود امام on 8 أكتوبر 2011 at 5:25 م

    فى ذكرى العبور رأيت صورة المجلس العسكرى فى حرب اكتوبر 73وقلت لنفس ان المجلس قد عبر بمصر من مرحلة احتلال الارض الى مرحلة تحرير الارض وقد صدقوا ما عاهدوا الله عليه هم والجيش المصرى كلة فهل المجلس العسكرى 2011-سيعبر بمصر وبشعب مصر الى مصر الجديدة التى طلبها الشعب المصرى بتحول ديمقراطى حقيقى وليس شكلى وبتأكيد هذا المطلب لن يقل عن حرب العبور .وان كان كطلب الشعب للدممقراطية فى ظاهره مطلب سهل جدا عن حرب العبور ولكن فى الحقيقة وعلى ارض الواقع يظهر لنا انه مطلب يصعب تحقيقه هل لانه مطلب سياسى والمطلب السياسى لا يحققه الا السياسى .وهذا ليس انتفاص من حق المجلس العسكرى لان الحياة العسكريه تختلف عن الحياة السياسيه لان الحياة العسكرية يتدرب فيها الرجل العسكرى على أشياء مادية كاعداد خطط للحروب لذلك نرى فى بانوراما 6 اكتوبر ما كنت لميدان القتال ويقوم الرجل العسكرى التدريب على تنفيذ الخطه فكل هذه أشياء ماديه ولكن السياسة شئ ليس مادى وسلموس حتى ولو كان هذا السبب الرئيسى فى بطء التحول الديمقراطى المنشود فنحن الان فى عالم صغير وجميع الانظمه الديمقراطيه الموجوده فى العالم وضعت نظم وطرق للتحول الديمقراطى الحقيقى حتى هذه البرامج موجودهة فى الأمم المتحدة ومتاحة للجميع اذا هذا السبب ليس مقنع أم ان المجلس العسكرى عليه ضغوط أخرى تحول بينه وبين مطالب الشعب. فهل الذغوط داخليه ام اقليميه ام ضغوط دوليه. الضغوط الداخليه هل النظام السابق واعوانه عندهم من القوة ان يعقوا المجلس العسكرى فى تنفيذ المهام الموكله لهم من قبل الشعب . بالتأكيد لا لأن هذا الافتراض لوصح ما شاهدنا الرئيس المخلوع وأولاده واغلب رموز نظامه فى قفص الاتهام الضغوط الاقليميه بالتأكيد نستبعد اسرائيل لان عقيدة الرجل العسكرى المصرى معروفه أنه لن يقبل ضغط من هذا الاتجاه. الدول العربيه وبالأخص بعض دول الخليج وأنا هنا أخرق بين الأنظمه العربيه والشعوب العربيه الطواقه الديمقراطيه والحريه من الأستبداد لأن اغلب هذه الانظمه لم تأتى بارادة شعوبها فتحاول هذه الانظمه تعرقل أى مساعى للتحول الديمقراطى فى مصر لان أذا حدث تحولا ديمقراطيا” فى مصر سيهدد نظمتهم من وجه نظرهم .ولكن اجد هذه الانظمه فى تصريحاتهم تقدم كل الدعم المعنوى والمادى للثورة المصريه فهل هم يقولوا ما لا يفعلوا .ضغوط دوليه الولايات المتحدة الامريكيه بلد الحريه والديمقراطيه انظر الى تصريحات التى تصدر من البيت الابيض والخارجيه فى تصريحات وزير الدفاع الامريكى وهو فى زيارة مصر تدفع الى التحول الديمقراطى :فهل هم ايضا يقولوا مالايفعلوا يوجد سبب اخر بدأ يتحاول بين الناس أن المجلس يرغب فى السلطه ولايريد النفريط فيها ولكن تأتى تصريحات السيد المشير أن المجلس يدير ولا يحكم وانه لايوجد اى مرشح عسكرى للمؤسسه العسكريه لانتخبات الرئاسة ولا نرغب فى السلطه ونريد الرجوع للمهام الاصليه للجيش المصرى وهى حمايه الاراضى لمصريه ارجع الى صورة المجلس العسكرى فى حرب 73 وأتذكر ما فعله الرئيس المخلوع مع أحد قيادات المجلس العسكرى وهو الفريق الشاذلى رحمه الله عليه وما فعله أعلام النظام السابق من اختزال بطولات الحرب فى تمجيد قائد الضربه الجوية فقط فالرئيس المخلوع ظن أنه من الممكن أن يكتب التاريخ بما يهوى ويتصدر الصورة الشهيرة وبالقعل زور الصورة والتاريخ بعض الوقت ولكنه لن يستطيع يزور التاريخ كل الوقت وظهرت الصورة الاصليه للمجلس العسكرى والجيش لحرب 73 واسترد الفريق الشاذلى حقه قبل وفاته وشاهد من ظلمه وبخس حقه فى الحرب وهو يخلع من الشعب وخلد المجلس العسكرى والجيش 73فى التاريخ لانهم صدقوا ما عاهودا اللع والشعب عليه وتذكرت ثورة 52وتذكرت مجلس قيادة الثورة ان هذا المجلس قد خلد فى التاريخ باهم مطلب وهو ان الذى يحكمنا مصرى وهذا لم يحدث من الفراعنه وقد أكمل المجلس العسكرى والجيش المصرى فى حرب 73المطلب الثانى لثورة 52تحرير الاراضى المصريين المستعمره ويبقى المطلب الثالث لثورة 52وهو الحياة الديمقراطيه فهل المجلس العسكرى لسنه 2011م سيحقق مطلب ثورة 52 وثورة 25 يناير وهو التحول الديمقراطى الحقيقى وستظل هذه الثورة حتى تنفذ مطالبها.
    عمرو ابو السعود
    من مصابي الثوره

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: